السعادة والصفاء



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    مقام التقوى

    avatar
    Admin
    Admin


    المساهمات : 1270
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 54

    مقام التقوى Empty مقام التقوى

    مُساهمة من طرف Admin الأحد سبتمبر 13, 2020 8:26 am

    مقام التقوى
    يطالبنا الحق فيقول: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا الله). ويريد أيضاً مقام التقوى، وتقوى الله في حقيقتها هي شدةُ الخوف والوجل الذي ينتاب القلب فيجعل صاحبه يخشي أن يقع في الذنوب والآثام، ويرتجع إن عُرض عليه شئٌ من الحرام، ويتوقَّف إذا زلف لسانه وخاض في حقِّ رجلٍ من الأنام، يجعل الإنسان يمشي على المنهاج القويم والطريق المستقيم.
    التقوى الكلام فيها كثير، وهي درجات ليس لها عدٌّ ولا حصر، منها من قال فيها الإمام علىّ: (هي الخوف من الجليل، والعمل بالتنزيل، والرضا بالقليل، والإستعداد ليوم الرحيل). ومنها ما قال فيها الحبيب الأعظم صلى الله عليه وسلَّم عندما سُئل عن قوله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا الله حَقَّ تُقَاتِهِ) (102آل عمران). وقال صلى الله عليه وسلَّم عندما سُئل عن حق التقوى: (أن تذكره فلا تنساه، وأن تطيعه فلا تعصاه، وأن تشكره فلا تكفر نعماه
    مكتبة فضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 06, 2021 2:03 am