السعادة والصفاء



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    حضرة العبودية

    avatar
    Admin
    Admin


    المساهمات : 1758
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 55

    حضرة العبودية  Empty حضرة العبودية

    مُساهمة من طرف Admin الإثنين أكتوبر 10, 2022 6:30 am

    .............🌟💚 حضرة العبودية 💚🌟...........
    ➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
    ☝لا يوجد أحدٌ فى الأولين ولا الآخرين .....؛
    يستطيع أن يصل إلى وصف (((( الـعـبـد)))) بالوصف الذى وصفه الله به فى القرآن الكريم!!
    🎯ومهما تكلَّم المتكلمون جميعاً لن يستطيعوا أن يصفوه بما وصفه به القرآن!! فانظر إلى قول الله فى القرآن:
    {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا } [64-النساء]
    🌱إذا ظلموا أنفسهم ! أين يذهبون؟
    المفترض أن يذهبوا لله، لكن الله قال: { جَاءُوكَ } ،
    ⬅ لم يقل حتى اذهبوا للكعبة!!،
    لأن المؤمن العادى أعظم عند الله من الكعبة، فقد قال صلى الله عليه وسلم وهو يطوف بالكعبة:{ مَا أَطْيَبَكِ، وَمَا أَطْيَبَ رِيحَكِ، مَا أَعْظَمَكِ وَمَا أَعْظَمَ حُرْمَتَكِ! وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَحُرْمَةُ المُؤْمِنِ عِنْدَ اللَّهِ أَعْظَمُ مِنْ حُرْمَتِكِ: مَالِهِ ودَمِهِ }
    "اللفظ لابن ماجه، مصنف الصنعاني والترغيب والترهيب عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو"
    🍀 ولكن الله عز وجل قال :
    {جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ}
    لابد من استغفار الرسول، ثم بعد ذلك:
    {لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا }
    لوجدوا الله بمعانى التواب وبمعانى الرحيم فيك،
    💟وأين تظهر معانى الأسماء والصفات ؟
    🔮تظهر فى "عبد" ... فالله عز وجل جلَّ وتنزه فى ذاته،
    ولا يستطيع أحدٌ أن يطلع على ذرة من كمالاته إلا إذا ظهرت فى عبيد من عبيد ذاته .فأسماء الله الحسنى تظهر فى العبد وهو نبينا وإمامنا وحبيبنا وشفيعنا ﷺ
    ➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
    ........📚من كتاب السراج المنير📚........
    💝 لفضيلة الشيخ/ فوزي محمد أبو زيد 💝

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 31, 2023 3:35 pm