السعادة والصفاء



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    التعايش السلمي منطلقاته وآثاره

    avatar
    Admin
    Admin


    المساهمات : 1762
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 55

    التعايش السلمي منطلقاته وآثاره Empty التعايش السلمي منطلقاته وآثاره

    مُساهمة من طرف Admin الإثنين نوفمبر 07, 2022 8:22 am

    🌻💓التعايش السلمي💓🌻
    🍁🌻منطلقاته وآثاره🌻🍁
    🌻خطبة جمعة لفضيلة الشيخ🌻
    💓💓فوزي محمد أبوزيد💓💓
    _- _-_-_-_-_-_💓💓-_-_-_-_-_-_-
    🌹الحمد لله ربِّ العالمين، العفو الغفور، الرءوف الرحيم،
    🌹وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له، يحبُّ مِنْ خَلْقِهِ مَنْ كان على خُلُقِه.
    🌹وأشهد أن سيدنا محمداً عَبْدُ اللهِ ورسولُه، وصفيُّه من خلقه وخليلُه، الذي أدَّبه مولاه بما يحبُّه ويرضاه، حتى قال لنا في شأنه صلى الله عليه وسلمّ: "وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ" (4القلم).
    🌻اللهم صل وسلمّ وبارك على سيدنا محمد صاحب الخُلق العظيم، وآله وأصحابه الذين ساروا على نهجه القويم، وانظمنا معهم في عقد معيتهم بفضلك ومنّك وجودك يا حنان يا كريم.
    👈أما بعد ...
    👈🌻 فيا إخواني ويا أحبابي:
    يظن كثيرٌ من الناس أن العبادات الإسلامية التي عليها المكافآت الإلهية، وبها دخول الجنان الرضوانية هي الصلاة والصيام والزكاة والحج وفقط .
    🥀، لكن هناك عبادات أعظم في الأجر والثواب من هذه العبادات حرص عليها رسولكم الكريم صلوات الله وسلامه عليه،
    وبها أدَّب أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين،
    🌳وهى عبادة النبيِّين وعبادة المرسلين.
    تلك العبادات: عبادة العفو والصفح.
    🌻وهل العفو عبادة؟ نعم، بل أكبر عبادة يُثاب عليها المرء يوم لقاء الله عزَّ وجلَّ، حتى أن أول فوجٍ يدخل جنة الله، يقول فيهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلمّ:
    " إِذَا جَمَعَ اللَّهُ الْخَلَائِقَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، نَادَى مُنَادٍ: أَيْنَ أَهْلُ الْفَضْلِ؟ فَيَقُومُ نَاسٌ وَهُمْ يَسِيرٌ، فَيَنْطَلِقُونَ إِلَى الجنة سراعًا. فتلقاهم الْمَلَائِكَةُ، فَيَقُولُونَ: إِنَّا رَأَيْنَاكُمْ سِرَاعًا إِلَى الْجَنَّةِ، فَمَنْ أَنْتُمْ؟ فَيَقُولُونَ: نَحْنُ أَهْلُ الْفَضْلِ، فَيَقُولُونَ: وما فضلكم؟ فيقولون: كنا إذا ظُلِمنَا صَبَرْنَا، وَإِذَا أُسِيءَ إِلَيْنَا عَفَوْنَا وَإِذَا جُهِلَ عَلَيْنَا حَلُمْنَا، فَيُقَالُ لَهُمُ: ادْخُلُوا الْجَنَّةَ فنعم أجر العاملين" ( رواه ابو يعلي عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ)
    فيكون أول فوجٍ يفرُّ من الزحام، ويدخلون الجنة بسلام، كما أنبأ النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه:
    ✍﴿وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَالله يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾ (134آل عمران).
    لماذا كان أهل العفو أوّل فوجٍ يدخل الجنة بعد النبيِّين والمرسلين؟
    🌻لأن أول خُلُقٍ تخلَّق به الأنبياء والمرسلون وأمرهم الله عزَّ وجلَّ أن يتخلقوّا به في كل وقتٍ وحين، هو العفو:
    💐﴿فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأمْر﴾ (159آل عمران).
    🍁 أمر الله حبيبه ومصطفاه بالعفو فتخلقّ بهذا الخُلُقِ الكريم في كل أحواله وفى كل أحيانه.
    🌻🍁وأنتم تعلمون جميعاً ماذا فعل فيه قومه ومَنْ حوله من أصناف الإيذاء، ومن أنواع العذاب، وعندما دخل عليهم بأمر الله فاتحاً، هرب كلُّ واحدٍ منهم،
    حتى أنَّ منهم مَنْ وصل إلى شاطئ بلاد اليمن هارباً، وهم يظنون أنه سيفعل بهم الأفاعيل لأن الله عزَّ وجلَّ مكَّنه منهم.
    فوقف على باب الكعبة وقال:
    (يا معشر قريش، ما تظنون أنِّي فاعلٌ بكم؟ قالوا: خيراً، أخٌ كريم وابن أخٍ كريم، قال: فاذهبوا فأنتم الطلقاء، لا أقول لكم إلاَّ كما قال أخي يوسف لإخوته:
    ﴿لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ﴾ (92يوسف).
    💓خلقٌ كريمٌ صنعه النبيُّ العظيم صلى الله عليه وسلم، وأسَّس شريعته على هذا الخُلُق.
    🌿♦وعندما حجَّ حَجَّةَ الوداع، وخطب خطبته العصماء على جبل عرفة، أنهى كلَّ عادات الجاهلية، وأعلن بدء وجود العادات والأخلاق الإسلامية وقال صلى الله عليه وسلم :
    ☝🌿(إنَّ رِبَا الجاهلية موضوع، ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون، وقضى الله
    ♦أنَّه لا رِبَا، وإنَّ أول رِبًا أبدأ به عمي العباس بن عبد المطلب،
    ♦وإنَّ دماء الجاهلية موضوعة، وإنَّ أوَّلَ دَمٍ نبدأ به دَمُ عامر بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب،
    ♦وإن مآثر الجاهلية موضوعة غير السدنة والسقاية،
    والعَمْدُ قَوْدٌ، وشِبْهُ العَمْدِ ما قتل بالعصا والحجر وفيه مائة بعير، فمن زاد فهو من أهل الجاهلية – ألا هل بلغت؟ اللهم فاشهد)(مسلم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه)
    وفى رواية: (وإن دماء الجاهلية قد انتهت فلا تطالبوا بدمٍ منها، لأنه جاء دين العفو - وأول دمٍ دمُ ابن عمى سفيان بن الحارث)
    وكان قد قُتِلَ أبوه ويطالب بدمه، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم علَّمهم العفو والسماح ، وبدأ بنفسه صلى الله عليه وسلم ليعلِّمَنا أن ديننا هذا هو دين:
    ﴿وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَالله يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ (134آل عمران).
    🌿والأمثلة كثيرة في هذا المجال، ولا أريد أن أطيل عليكم، ولكن لنا مثلٌ واحدٌ عند الأصحاب
    فقد يقول البعض: هذا نبيُّ الله، وله حالٌ خاصٌ مع الله،
    لكن انظروا إلى أصحابه!!
    👈فهذا أبو بكر الصدّيق رضي الله عنه وأرضاه يتولَّى ابن خالته مُسطح بن أثاثه، يُطعمه ويُنفق عليه ويكسوه ويُعطيه كل ما يحتاج إليه، ويُروِّج المنافقون حادثة الإفك للحبيبة زوجة الرسول السيدة عائشة، ويتلقَّف مُسطح الخبر وينشره في كل أرجاء المدينة، ويتوّلى هو تدبيره، ويتوّلى هو نشره، ويتولى هو إذاعته في كل أنحاء المدينة!!!
    فتراود نَفْسُ أبي بكرٍ أن يقطع عنه المعونة ولا يكفيه بالنفقة
    لا يفكر أن يقتله أو أن يؤدبه، لأن هذا لم يكن يدور في تفكيرهم لإخوانهم المؤمنين والمؤمنات، لكن كل الذي فكَّر فيه هو أن يقطع عنه النفقة التي كان يعطيها له وإذا بالله عزَّ وجلَّ ينزل قرآناً خاصّاً له ويقول له:
    ﴿ وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴾ (22النور).
    فعندما قرأها رسول الله، قال سيدنا أبوبكر:
    (بلى يا ربِّ أحب أن تغفر لي، عفوت عنه)
    👈☝رغم ما فعل وما قال، لأن الله عزَّ وجلَّ يغفر ويعفو عمن يعفو عن إخوانه، ويحاسب بشدّة من يحاسب إخوانه بشدّة
    الله عزَّ وجلَّ يعاملنا بما نعامل به إخواننا
    ♦لقد رُوى نبيكم الكريم صلى الله عليه وسلم:
    (أن رجلاً أمر الله عزَّ وجلَّ به في النار، فقالت الملائكة: أليس لك عملاً صالحاً تذكره لله عزَّ وجلَّ ليعفو عنك؟ قال: لا، ثم تذكّر وقال: إني كنت أعمل تاجراً، وكنت آمر صبياني أن يتجاوزوا عن المُعسر وينتظروا حتى يُوسر، فقال الله عزَّ وجلَّ: تجاوزتُ عن عبدي، وأنا أحق بالتجاوز والعفو، وأنا أرحم الراحمين) عفونا عنك بعفوك عن الناس ((متفق عليه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه)
    أدخلوه الجنة لأنه كان يعفو عن الناس، ويتجاوز عن الناس، ولا يشكوهم لجهات حكومية مطالباً بالشيكات والكمبيالات التي يستدينون له بها، بل ينظِرهم ويُمهلهم حتى يُوسع الله عليهم، ويعفو عن الذي ليس في استطاعته السداد.
    ♦👈عباد الله،
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم معلماً داعياً مولاه:
    🤲اللهم إنك عفو كريمٌ تُحب العفو فا عفُ عنا) (الترمذي والنسائي وأحمد عن عائشة رضي الله عنها)
    وقال صلى الله عليه وسلم:
    (مَنْ جاءه أخوه متنصلاً ــ أي: معتذراً ــ فليقبل منه، مُحقًّا كان أو مُبطلاً، فإن لم يقبل منه لم يرد علىّ الحوض)(الحاكم في المستدرك عن أبي هريرة رضي الله عنه)
    وجاء في الأثر:
    (إذا كان يوم القيامة، يُنادى منادٍ من قدّام العرش: يا عبادي، أما ما كان بيني وبينكم فقد غفرته لكم، وأما ما كان بينكم وبين بعضكم فتجاوزوا عنه وأدخلوا الجنة برحمتي).
    أو كما قال،
    ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة.
    ♦♦الخطبة الثانية♦♦
    ♦الحمد لله ربِّ العالمين، نَحْمِدُكَ اللهمَّ سبحانك على أن هديتنا إلى هذا الدين، وعمَّرت قلوبنا بالهدى واليقين، وحبَّبتَ إلينا الإيمان وزينته في قلوبنا، وكرَّهتَ إلينا الكفر والفسوق والعصيان، وجعلتنا من الراشدين،
    ♦وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إلهٌ بالجُودِ معروف، وبالخير موصوف.
    ♦وأشهد أن سيدنا مُحَمَّداً عَبْدُ اللهِ ورسولُه، وصفيُّه من خَلْقِهِ وخليلُه.
    ♦اللهم صلِّ وسلِّم على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وأعطنا الخير وادفع عنه الشرّ، ونجِّنا واشفنا، يا ربَّ العالمين.
    👈أما بعد فيا إخواني ويا أحبابي
    💓قيمة التسامح من القيم السامية في دين الإسلام
    قال الله تعالى:
    {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [النحل:125] .
    وقال: {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ} [البقرة:256]
    وقال: {لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} [الممتحنة:8].
    🍂🍁وقد تحقق التسامح في الإسلام بصورة واضحة سواء التسامح الديني والذي يعني التعايش بين الأديان والمذاهب المختلفة وحرية ممارسة الشعائر الدينية والتخلي عن التعصب الديني والتميز العنصري
    🍁🍂 أو التسامح الفكري بمعنى حرية الحوار والمناقشة والمعارضة مع عدم التعصب للأفكار الشخصية ومنح الحرية في الإبداع والاجتهاد ولقد رسخ الإسلام في قلوب المسلمين تحت شعار التسامح مبادئ رئيسية:
    ♦ الديانات السماوية تستقي من معين واحد قال عز وجل: {شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ} [الشورى:13].
    ♦ الأنبياء إخوة لا تفاضل بينهم من حيث الرسالة ومن حيث الإيمان بهم قال تعالى:
    {قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [البقرة:136].
    ♦العقيدة لا تنعقد في القلب إلا بالاقتناع العقلي والاطمئنان القلبي وبناء على ذلك جاء النهي عن الإكراه في الاعتقاد حيث قال تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [البقرة:256].
    ♦ يجب احترام العباد ورجال الدين وأماكن العبادة علي اختلافها حيث قال تعالى:
    {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} [الحج:40].
    🍁🍂حرص القرآن على أن يربي أتباعه على مجادلة المخالفين بالحسنى والعقل بما يعكس روح احترام الآخر واحترام نظرته المختلفة وذلك لأجل إقامة علاقات إنسانية بين الناس على أساس التسامح والسلام قال تعالى:
    {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ} [العنكبوت:46]
    💓👈وقال تعالى حينما كلف موسى وهارون بالذهاب إلى فرعون وقومه ودعوهما إلى الإيمان بالله:
    {اذْهَبْ أَنْتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي * اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى * فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} [طه:42-44]
    💓👈وكذلك نرى في القرآن الكريم مثالاً للحوار المتسامح مثل فيه نبي الله إبراهيم نموذجا للتسامح في الحوار ومواجهة صلف الآخر وتعنته بروح مسالمة فقد عرض على أبيه الإيمان بالله وبين له بالعقل والحكمة والموعظة صحة عقيدته، وكان سيدنا إبراهيم حريصاً على تكرار النداء الهادئ مذكراً أبيه بصلة القرابة متألفاً قلبه إليه:
    يا أبت. وكان رده على توعد أبيه بالرجم: سلام عليك.
    🌻☝إن تحقيق السلام هو غاية جميع العلاقات الإنسانية والتسامح مع الآخرين هو الوسيلة النافعة في تحقيق تلك الغاية وهذه المبادئ هي الطريق الأمثل لتأسيس روح التسامح في مجتمعنا المعاصر،
    🤲 اللهم تقبل صالح أعمالنا واغفر لنا وتوفنا مع الأبرار
    🤲🤲 ثم الدعاء🤲🤲
    =================
    ♦♦للمزيد من الخطب♦♦
    متابعة صفحة الخطب الإلهامية 🌳🌳🌳🍁أو🍁🌳🌳🌳
    🍁الدخول على موقع فضيلة🍁
    💓الشيخ فوزي محمد أبوزيد💓

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 01, 2023 9:48 pm