السعادة والصفاء



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    فَضْلُ الصَّلاةِ على النَّبيِّ

    avatar
    Admin
    Admin


    المساهمات : 1758
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 55

    فَضْلُ الصَّلاةِ على النَّبيِّ  Empty فَضْلُ الصَّلاةِ على النَّبيِّ

    مُساهمة من طرف Admin السبت أكتوبر 15, 2022 5:12 pm

    👈🌹 فَضْلُ الصَّلاةِ على النَّبيِّ 👈🌹
    👈 يا ربِّ صلِّ على مُحَمَّد أحمد حبيبي ضيا العيون
    نحن أحوج ما نكون يا إخواني إلى الصلاة على سيدنا ومولانا رسول الله في هذا الزمن الذي نحن فيه، فقد كثرت المشكلات، وزادت المعضلات، وانتشرت الآفات، وكست الظلمات، ولا مخرج لنا منها إلا بنور الله وحبيب الله ومصطفاه ، ليخرجنا - كما أخرج العرب وغير العرب - من الظلمات إلى النور. فهو صلي الله عليه وسلم إلى يوم القيامة الذي يخرج الناس من كل الظلمات إلى نور الله عز وجل .
    ومع اختلاف الظلمات يكون اختلاف التوجهات النورانية المحمدية الموجهة للقضاء على هذه الظلمات، وهذا سر قول الله عز وجل
    👈🌹 {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ }(128:التوبة):
    فهو صلي الله عليه وسلم حريص على إخراجنا من كل مشكلة، وحريص على نجاتنا من كل معضلة، وحريص على حمايتنا عند كل كارثة مذهلة،
    لكن علينا أن نقدِّم الطلب لله أننا نريد أن يخرجنا سيِّدنا ومولانا رسول الله صلي الله عليه وسلم مما نتعرض له في هذه الحياة، ومما نخاف منه يوم لقاء الله، والطلب الذي نقدمه له .. ما هو؟
    👈 يا ربِّ صلِّ على مُحَمَّد أحمد حبيبي ضيا العيون
    وهذا الطلب يا إخواني لا يرد:
    بل إن الاستمارة المعتمدة في الملأ الأعلى، والنموذج الذي يعرض الإنسان فيه حاله على الله، والذي ينزل من السجل النبوي الإلهي، .. ما هو؟
    لما وجد صلي الله عليه وسلم رجلاً يكتب الطلب وبهذا الطلب يدعو الله عز وجل مباشرة، نادى عليه سيدنا ومولانا رسول صلي الله عليه وسلم وقال له معلما ما يعنى أنه أخطأ طريقة كتابة هذا الطلب (الدعاء) فليست هكذا، فنظر إليه الرجل طويلاً فقال صلي الله عليه وسلم مستأنفًا الكلام:
    👈🌹 { إذا سألتم الله حاجة فابدؤوا بالصلاة علي، فإن الله أكرم من أن يسأل حاجتين، فيقضي إحداهما ويرد الأخرى }.(1)
    إذن النموذج المحمدي لعرض الحال على الله؛
    والذي يريد عرض حاله على الله ويستجيب له الله ماذا يفعل؟
    يبدأ بالصلاة على رسول الله صلي الله عليه وسلم ، ثم يذكر حاجته - إن كانت حاجة من حاجات الدنيا، أو حاجة من حاجات الآخرة .
    - ثم يصلِّي على رسول الله. صلي الله عليه وسلم
    - وفي الختام يتوجه إلى الله عز وجل .
    - والله عز وجل يَقْبَلُ الصلاة التي في البداية والصلاة التي في النهاية، لأنه آلى على نفسه ألا يَرُدَّ صلاةً على حبيبه ومصطفاه مهما كان حال قائلها، إلا إذا كان يقولها على هيئة السخرية والاستهزاء، وهذا والعياذ بالله يتعرض لأشد البلاء، لكن إذا كان يقولها عبادة له، وتوجُّهاً إلى حضرة الله، فإن الله يَقْبَلُهَا بلا شك:
    👈 أَدِمْ الصَّلاةَ عَلَى النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ فَقَبُولُهَا حَتْمٌ بِغَيْرِ تَرَدُّدِ
    أَعْمَالُنَا بَيْنَ القَبُولِ وَرَدِّهَا إلاَّ الصلاةَ عَلَى النَّبِيِّ مُحَمَّدِ
    لأن أي عمل آخر لابد فيه مع قول اللسان من حضور القلب، ولذا يقول صلي الله عليه وسلم
    👈🌹 { لا يقبل الله دعاءً مِنْ قَلْبٍ لاهٍ }(2)
    و(لاهٍ) يعني: مشغول، والذي يدعو الله سواء في الصلاة أو خارج الصلاة وهو مشغول في المصالح، أو في البيت، أو مع الأولاد أو غيره، لا يقبل الله منه هذا الدعاء، ولا يقبل الله الذكر لحضرته عز وجل إلاَّ إذا كان عن حضور قلب، ولا يقبل تلاوة القرآن إلا إذا كانت عن طهارة ظاهرة وباطنة للحنان المنان.
    لكن الصلاة على رسول الله صلي الله عليه وسلم مقبولة على كل حال، فهي الصلاة التي لم يشترط لها الله طهارة في بدايتها, والصلاة التي نصليها لله لا تنفع بغير وضوء، فلابد للإنسان أن يتوضأ قبلها ويتطهر قبلها لله عزَّ وجلَّ، لكن الصلاة على رسول الله صلي الله عليه وسلم جائزة على أي حال، وتَصِحُّ على أي وضع، لأن الله عز وجل قال في شأنها:
    👈🌹 { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }(56:الأحزاب)
    وسلِّمُوا بما وراء ذلك من علم الله عز وجل . فأي عمل يحتاج الإنسان أن يقبله منه الله لابد أن يبدأه بالصلاة على رسول الله، ويختمه بالصلاة على رسول الله صلي الله عليه وسلم
    (1)(عجلت أيها المصلي، إذا دخلت فقعدت في الصلاة فاحمد الله، وصلِّ على النبي صلي الله عليه وسلم، ثم سل حاجتك. ثم جاء رجل آخر، فصلَّى، فحمد الله وصلَّى على النبي صلي الله عليه وسلم، ثم سأل حاجته، فقال له النبي صلي الله عليه وسلم : (أيها المصلي، سَلْ تجب، أو ادع تجب }، وفى كشف الخفاء: قال في المقاصد وفي الإحياء مرفوعا مما لم أقف عليه وإنما هو عن أبي الدرداء من قوله: إذا سألتم الله حاجة فابدؤوا بالصلاة علي، فإن الله أكرم من أن يسأل حاجتين، فيقضي إحداهما ويرد الأخرى، انتهى، ورواه عنه ابن الجزري في حصنه بلفظ إذا سألت الله حاجة فابدأ بالصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم ثم ادع بما شئت ثم اختم بالصلاة عليه فإن الله بكرمه يقبل الصلاتين وهو أكرم من أن يدع ما بينهما.
    (2)رواه الترمذي في مسنده والحاكم في المستدرك عن أبي هريرة t
    👈🌹 الرحمة المهداة 👈🌹
    📩💐 لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبو زيد 👈🌹

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 31, 2023 4:09 pm