السعادة والصفاء



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    دُعُاءُ الْيَوْمِ الْخَامِسِ وَالْعِشْرِينَ من شهر رمضان

    avatar
    Admin
    Admin


    المساهمات : 1758
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 55

    دُعُاءُ الْيَوْمِ الْخَامِسِ وَالْعِشْرِينَ من شهر رمضان Empty دُعُاءُ الْيَوْمِ الْخَامِسِ وَالْعِشْرِينَ من شهر رمضان

    مُساهمة من طرف Admin السبت أبريل 02, 2022 9:25 am

    دُعُاءُ الْيَوْمِ الْخَامِسِ وَالْعِشْرِينَ من شهر رمضان
    ===========================
    من كتاب =AZUCT8o5ayr-oSSqIdmQI-nu-ok7yGu9fMUhcFdeA4fdE1SbGEXYfOqsLKaXfeV7wEnSXRXr0-_Gg1QprjfdY0BaVSE-ydrlH50d4sKR5bOAOiXS87ehMN_zikPkQorUCYU&__tn__=*NK-R]#أدعية_الغفران_في_شهر_القرآن
    للإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزائم
    لمتابعة المزيد عبر صفحة علوم الإمام المجدد:
    =AZUCT8o5ayr-oSSqIdmQI-nu-ok7yGu9fMUhcFdeA4fdE1SbGEXYfOqsLKaXfeV7wEnSXRXr0-_Gg1QprjfdY0BaVSE-ydrlH50d4sKR5bOAOiXS87ehMN_zikPkQorUCYU&__tn__=-]K-R]www.facebook.com/mogadd
    ===========================

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإِنِّى قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) (البقرة: 186).
    لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا وَسَعْدَيْكَ، لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ الْعَلِىِّ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ حُفَّنِى بِأَنْوَارِ قُرْبِكَ، وَجَمِّلْنِى بِجَمَالِ اسْتِجَابَتِكَ لِى، وَاجْعَلْنِى يَا إِلَهِى دَاعِيًا حَتَّى أَتَلَذَّذَ يَا إِلَهِى بِجَمِيلِ إِجَابَتِكَ، وَأَتَحَقَّقَ يَا إِلَهِى بِمَقَامِ الْعَبْدِ الْكَامِلِ لِذَاتِكَ الأَحَدِيَّةِ.
    رَبِّ إِنِّى مُضْطَرٌّ فِى جَمِيعِ أَحْوَالِى وَشُئُونِى، وَأَنْتَ الْمُجِيبُ لِلْمُضْطَرِّ إِذَا دَعَاكَ، فَأَسْأَلُكَ يَا إِلَهِى يَقِينًا حَقًّا تَصْحَبُهُ طُمَأْنِينَةُ قَلْبٍ بِذِكْرِكَ. وَمُوَاجَهَةً بِوَجْهِكَ الْجَمِيلِ تَصْحَبُهَا مُؤَانَسَةٌ بِفَضْلِكَ، وَمُنَازَلَةً يَا إِلَهِى بِإِحْسَانِكَ الْعَمِيمِ تَصْحَبُهَا هِدَايَةٌ لِّمَا تُحِبُّ وَتَرْضَى مِنَ الأَعْمَالِ، وَمُكَاشَفَةً يَا إِلَهِى لأَسْرَارِكَ الْعَلِيَّةِ تَصْحَبُهَا مَحَبَّةٌ عَن عِلْمٍ يَقِينٍ.
    رَبِّ إِنَّكَ قَرِيبٌ لِّمَن دَعَاكَ، مُجِيبٌ لِّمَن سَأَلَكَ، فَاكْشِفْ لِى سَتَائِرَ الْبَيْنِ حَتَّى تَنْكِشَفَ لِى أَنْوَارُ قُرْبِكَ، وَامْحَقْ يَا إِلَهِى مَا بَيْنِى وَبَيْنَكَ مِن حَظٍّ يَحْجُبُنِى أَوْ هَوًى يُبْعِدُنِى. وَنَاوِلْنِى يَا إِلَهِى مِن طَهُورِ حُبِّكَ مَا بِهِ أَكُونُ مُوَاجَهًا بِجَمَالِكَ الْعَلِىِّ، حَاضِرَ الْقَلْبِ وَالرُّوحِ مَعَكَ، ذَاكِرًا فَاكِرًا. يَا إِلَهِى أَعُوذُ بِوَجْهِكَ الْجَمِيلِ مِن كُلِّ مَا يَشْغَلُنِى عَن ذِكْرِكَ، وَمَا يُبْعِدُنِى عَن حَضْرَتِكَ، وَمَا يَمِيلُ بِى إِلَى غَيْرِكَ، وَأَعُوذُ بِكَلِمَاتِكَ التَّامَّاتِ الْمُبَارَكَاتِ مِن كُلِّ عَنَاءٍ وَبَلاَءٍ وَسَقَمٍ وَمَرَضٍ وَمَعْصِيَةٍ تُوبِقُنِى وَمُخَالَفَةٍ تُبْعِدُنِى.
    إِلَهِى إِلَهِى إِلَهِى، تِلْكَ آنَاتُ الْقَبُولِ وَلَحَظَاتُ الإِقْبَالِ، فَاغْفِرْ لَنَا إِلَهِى ذُنُوبَنَا، وَاقْبَلْ يَا إِلَهِى تَوْبَتَنَا، وَتَقَبَّلْ يَا إِلَهِى مِنَّا مَا وَفَّقْتَنَا لَهُ مِنَ الأَعْمَالِ، وَجَمِّلْ يَا إِلَهِى بَاطِنَنَا بِالإِخْلاَصِ لِذَاتِكَ الْعَلِيَّةِ.
    رَبِّ وَأَكْرِمْ أَهْلِى وَأَوْلاَدِى وَإِخْوَانِى أَيْنَ كَانُوا، وَكَيْفَ كَانُوا، وَعَلَى أَىِّ حَالٍ كَانُوا، إِكْرَامًا بِهِ تَكُونُ هِدَايَتُكَ وَمَعُونَتُكَ وَعِنَايَتُكَ لَنَا جَمِيعًا فِى كُلِّ أَحْوَالِنَا.
    إِلَهِى وَحَصِّنِّى وَحَصِّنْهُمْ بِحُصُونِكَ الْمَنِيعَةِ مِن كُلِّ مَا يُوجِبُ غَضَبَكَ، وَامْنَحْنَا عَزَائِمَ مَرْضَاتِكَ، وَمُوجِبَاتِ مَحَبَّتِكَ. وَوَفِّقْنَا يَا إِلَهِى لِمَا تُحِبُّ مِن خَيْرِ الْعَمَلِ، وَافْتَحْ أَبْوَابَ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ وَكُنُوزَ الْمَعْرِفَةِ بِكَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ. وَاجْمَعْ قُلُوبَنَا عَلَى الْحَقِّ، وَاحْفَظْنَا مِنَ الْمَعَاصِى الَّتِى تُوجِبُ النِّقَمَ، وَمِنَ الْمَعَاصِى الَّتِى تُغَيِّرُ النِّعَمَ، وَمِنَ الْمَعَاصِى الَّتِى تَهْتِكُ الْحُرُمَ، وَمِنَ الْمَعَاصِى الَّتِى تَحْبِسُ غَيْثَ السَّمَاءِ، وَمِنَ الْمَعَاصِى الَّتِى تَدِيلُ الأَعْدَاءَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.
    أَعُوذُ بِوَجْهِكَ الْكَرِيمِ مِنَ الْبِدَعِ الْمُضِلَّةِ، وَالأَهْوَاءِ الْمُضِلَّةِ وَالْحُظُوظِ الْمُضِلَّةِ، وَمِنَ الإِعْجَابِ بِرَأْيِى.
    أَعِذْنِى يَا عِيَاذَ الْعَائِذِينَ.
    رَبِّ وَاعْصِمْنِى مِنَ النَّاسِ وَأَيِّدْنِى يَا إِلَهِى بِرُوحٍ مِّنْكَ فِى أَقْوَالِى وَأَعْمَالِى وَاعْتِقَادِى، وَأَكْرِمْنِى يَا إِلَهِى بِإِكْرَامِكَ الَّذِى أَكْرَمْتَ بِهِ أَهْلَ مَحَبَّتِكَ. وَحَصِّنِّى فِى سَيْرِى مِن كُلِّ مَا يَشْغَلُنِى عَنكَ مُجِيبَ الدُّعَاءِ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّى كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِى الْمُؤْمِنِينَ (الأنبياء: 87- 88).
    وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ.
    ===========================
    من كتاب =AZUCT8o5ayr-oSSqIdmQI-nu-ok7yGu9fMUhcFdeA4fdE1SbGEXYfOqsLKaXfeV7wEnSXRXr0-_Gg1QprjfdY0BaVSE-ydrlH50d4sKR5bOAOiXS87ehMN_zikPkQorUCYU&__tn__=*NK-R]#أدعية_الغفران_في_شهر_القرآن
    للإمام المجدد السيد محمد ماضي أبو العزائم
    لمتابعة المزيد عبر صفحة علوم الإمام المجدد:
    =AZUCT8o5ayr-oSSqIdmQI-nu-ok7yGu9fMUhcFdeA4fdE1SbGEXYfOqsLKaXfeV7wEnSXRXr0-_Gg1QprjfdY0BaVSE-ydrlH50d4sKR5bOAOiXS87ehMN_zikPkQorUCYU&__tn__=-]K-R]www.facebook.com/mogadd
    ===========================
    tag

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 31, 2023 3:56 pm