السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    تسوُّكه صل الله عليه وسلم

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1162
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    تسوُّكه صل الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 22, 2016 6:20 am

    وكان صل الله عليه وسلم حريصاً على أسنانه وعلى أسنان أصحابه،
     فكان يأمرهم بالسواك، ويقول:
    { مَا لِي أَرَاكُمْ تَأْتُونِي قُلْحًا؟ اسْتَاكُوا }
    وقلحاً أي أسنانكم مصفرة من أثر اللون الذي تكوَّن من فضلات الطعام، وكان يقول مرغباً لهم في ذلك:
    { لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلاةٍ }
    ويقول في فضله:


    { فَضْلُ الصَّلاةِ بِالسِّوَاكِ عَلَى الصَّلاةِ بِغَيْرِ سِوَاكٍ سَبْعِينَ ضِعْفًا }(1)



    وكان صل الله عليه وسلم كما تقول السيدة عائشة رضي الله عنها:كلما استيقظ من النوم بادر إلى السواك، لا يفارق السواك ليلاً ولا نهاراً صلوات ربي وتسليماته عليه لسلامة أسنانه، ولجودة رائحة فمه، فإنه كان صل الله عليه وسلم حريص على أن يخرج من أفواه المؤمنين الرائحة الطيبة على الدوام.

    وفي العصر الحديث ظهرت معاجين الأسنان والفرش، ولا مانع من استخدامها، وهي سُنَّة حميدة، فالفرشاة تعادل السواك عندما نضغط على الجزء الذي نستاك به ونجعله كالفرشاة، والمادة التي في معجون الأسنان إن كانت منظفة أو للرائحة الطيبة كالمادة التي في السواك لكن طورها العلم، فإن شئت فاستخدم السواك، وإن شئت فاستخدم معجون الأسنان، وإن شئت فاجمع بينهما واستخدم هذا وذاك، المهم أن تحافظ على ذلك وخاصة عند الخروج من المنزل وبعد الطعام وعند الذهاب إلى الجماعات والمجتمعات حتى لا يُرى من المؤمن إلا الرائحة الطيبة، وعند النوم.

    وينبغي بالإضافة إلى ذلك لمن يُعاني من سوء رائحة فمه لأن هذا الأمر ربما يعود إلى جوفه وليس لأسنانه، فقد استحدث الطب في الصيدليات بخاخ للفم، يستخدمه المؤمن فيُعطر الفم ولا يضر، واستخدام هذا البخاخ في رمضان لا يُفطر كما أفتى علماء المملكة العربية السعودية، فتستطيع أن تستخدمه عند الخروج من المنزل، أو عند الذهاب إلى جماعة، ويستوجب على المؤمن والمؤمنة، الزوج والزوجة استخدامه عند النوم ختى لا يشم منها رائحة كريهة يتأذى منها، ولا تشم هي منه رائحة كريهة تتأذى منه، وهذا أمر سهل ميسور.
    كل ما يؤدي إلى نظافة الفم والأسنان من مضمضة ومن سواك ومن معجون وغيره ينبغي على المؤمن أن يستخدمه ليتأسى في ذلك برسول الله صل الله عليه وسلم.




    http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A/


    منقول من كتاب {الجمال المحمدي ظاهره وباطنه}
    لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
    اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً



    1- مسند أحمد 

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 6:36 am