السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    تدليس وإرهاب الإخوان المسلمين

    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1200
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 52

    تدليس وإرهاب الإخوان المسلمين  Empty تدليس وإرهاب الإخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء مايو 19, 2015 5:19 pm

    الإخوان يقومون بتحفيز أتباعهم من الشباب المغرر بهم بعد أن قسموهم إلى خلايا عنقودية فيفتون لهم بقتل الجنود والضباط من الجيش والشرطة ثم الفتوى الأخيرة بقتل القضاة والعلماء
    ويملؤن صدورهم بالغل والحنق والحماس فيقوم الشباب بالعمليات الإرهابية فيطلقون عليهم لقب الأبطال ويخلعون عليهم خلع المجاهدين
    الغريب أن وقت إرتكاب الجريمه يصبح هؤلاء في نظر أنصارهم أبطال- وبعد القبض عليهم يكونوا "أحرار وراء الأسوار"- وبعد الحكم بالإعدام يكونوا شهداء ودمائهم تحرر الوطن !
    هكذا يصف أهل الضلال أنصارهم المجرمين، مع ملاحظة أنه يجب أن تتكرر قصة الفيلم الهندي القديم المتعلقه بالإعتراف تحت التعذيب وأنه قبض عليهم ظلما من دولة العسكر-
    ومن هنا تكتشف أن أنصار الجماعه دائما ما يعيشوا في دور المظلوم والبريء والمجني عليه برغم من كل الكوارث التي يرتكبوها لأنهم مرضى نفسيا لا يشعرون بأفعالهم،
    ويقومون بالتشنيع على أن من قام بهذه الفعال والجرائم هى الدولة وأجهزتها السيادية
    منتهى التدليس والكذب والانفصام فى الشخصية والتقية الشيعية أولا يفتون ويخططون ويدبرون ويأمرون ويهللون بالجريمة بعد تنفيذها ويعدون بأكثر منها وأبشع منها ويتوعدون الآخرين بمثلها
    ثم يدافعون عن الفاعلين بعد القبض عليهم ويشيعون بأنهم أبرياء لا ذنب لهم وأنه قبض عليهم قبل الجريمة التى لم يرتكبوها ثم ينفون الجريمة ويلصقونها بالدولة
    كما فعلت حماس عندما جاءت بأسماء متشابهة لتشنع على القضاء المصرى وهم أصلا من يعطى الأسماء والبطاقات الشخصية والأرقام ويمكنهم تغيير أى أسم وأى بطاقة
    جماعة لاتجيد شئ كما تجيد الكذب والتشنيع والخداع والتقية
    هذه الجماعة وأتباعها يعانون من انفصام فى الشخصية ويجب أن تعد لهم مصحات نفسية للذين لم تلوث أيديهم بالدماء
    هذه الجماعة التى تفتى بالقتل وتعد وتخطط له وتنظم الخلايا الإرهابية وتمولها وتفرح وتشيد بعملياتهم ثم تعود فتنكر الفعل وتتنصل منه وتلصقه بمؤسسات الدولة جماعة قذرة لا أمانة لها ولا دين يحكمها
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حفظ الله مصر وأهلها وأهلك أعدائها



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 14, 2019 1:51 pm