السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    كيف تنهض الأمة ؟

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1135
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    كيف تنهض الأمة ؟

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 9:31 pm

    سرُّ نهوض الأمة
    ما سرّ نهوض الأمة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الأخيار؟
    وما سرّ نهوض الأمة من كبوتها؟
    تارة في مواجهة المغول، وتارة في مواجهة الصليبيين،
    ومرة في ظهور الدولة العثمانية التي اجتاحت أوروبا كلها ناشرة لدين الله وهو الإسلام،
    وغيرها من المرات التي ظهرت فيها قوة الإرادة؟




    نظرتُ بفكرٍ ويقين في هذا الأمر
    .. فاستجليت صورة سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم،
    فوجدت الأمر الجامع لشتات الأمة، وبزوغ أنوارها، وإظهار فتوة وبطولة شبابها،
    وانتصارها على أعدائها، وتحطيمها لكل من يريد كيدها،






    لا يحدث إلا على أيدي رجال تربَّوا على منهج الحبيب صلى الله عليه وسلم.
    فالأمر الفصل هو في التربية اليقينية التي رسَّخ بذورها، ووضع أحكامها ومبادئها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بعده ساروا على هديه في ذلك ..






    هذه التربية التي بدأها صلى الله عليه وسلم مع صحبه الأجلة وتدور أولاً على القيم،
    القيم الإيمانية والمكارم الأخلاقية التي أثنى عليها الله، والتي امتدحها في كتابه عزَّ وجلَّ
    والتي كان عليها في سلوكه وفعاله وكل أحواله سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    لا تعتمد على المال، ولا تعتمد على قوة التكنولوجيا، ولا تعتمد على خيرات الأرض،
    ولا تعتمد على قوة العدد، ولا تعتمد على صلابة الأجسام، ولا تعتمد على قوة الأعداد،




    ولكن تعتمد على صلابة النفس في التخلق بأخلاق الله، والتمسك بالقيم التي جاءت في كتاب الله،
    والتشبه في كل الأحوال بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في أخلاقه وقيمه.
    وأهمها وأبرزها الوصول إلى درجة اليقين الذي يصحبه الزهد في الدنيا، والعمل لإرضاء رب العالمين عزَّ وجلَّ،فإن المسلمين ما أُخذوا ولا غُلبوا في زمان من الأزمنة إلا بالتنافس في الدنيا،
    والتحلل والتفسخ من الأخلاق الكريمة التي جاء بها الله، والقيم التي أتانا بها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 20, 2018 11:20 pm