السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    ما معنى حديث النبي الكلب الأسود شيطان ؟

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1135
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 50

    ما معنى حديث النبي الكلب الأسود شيطان ؟

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس ديسمبر 10, 2015 4:07 pm

    ـ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الصَّامِتِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { إِذَا قَامَ أَحَدُكُمْ يُصَلِّي فَإِنَّهُ يَسْتُرُهُ إِذَا كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ ، فَإِذَا لَمْ يَكُنْ بَيْنَ يَدَيْهِ مِثْلُ آخِرَةِ الرَّحْلِ ، فَإِنَّهُ يَقْطَعُ صَلَاتَهُ الْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ وَالْكَلْبُ الْأَسْوَدُ } قُلْتُ يَا أَبَا ذَرٍّ مَا بَالُ الْكَلْبِ الْأَسْوَدِ مِنْ الْكَلْبِ الْأَحْمَرِ مِنْ الْكَلْبِ الْأَصْفَرِ ؟ قَالَ : يَا ابْنَ أَخِي سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَمَا سَأَلْتَنِي فَقَالَ { الْكَلْبُ الْأَسْوَدُ شَيْطَانٌ } رواه مسلم .
    البعض يعنرض على هذا الحديث بفهمه السقيم وعقله المحدود المكبل ويقول لك بل الكلاب كلها سواء، يعني: لا فرقَ بين الكلب الأسود والأحمر والأصفر.
    كيف هذا وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم ما استشكله أبو ذر وقال له: إنه شيطان ؟! فيأتي هذا فيقول: لا ، ليسَ شيطانًا، بل الكلابُ كُلُّها سواء، لا فرقَ بينَ أصفر وأحمر وأبيض، فهذا رد صريحٌ للأحاديث النبوية، وهناك العشرات الذين يردون الأحاديث، بسبب عقولهم السقيمه !
    الجـــواب :
    قال سيبويه: العرب تقول: تشيطن فلان إذا فَعَل فِعْل الشيطان . 
    والشيطان مشتق من البعد على الصحيح؛ ولهذا يسمونَ كُل ما تمرد من جنِّي وإنسي وحيوان شيطانًا ، قال الله تعالى: { وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا } [الأنعام: 112]. 
    وفي مسند الإمام أحمد، عن أبي ذر، رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يا أبا ذر، تعوّذ بالله من شياطين الإنس والجن "، فقلت: أو للإنس شياطين؟ قال: " نعم " .
    وكما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم عن الأبل وأنك تسمي الله لأن علي سنامها شيطان . 
    فعلمنا من ذلك أن للإنس شياطين وللجن شياطين وللحيوانات شياطين .
    أما وصف الكلب الأسود بالشيطان فهو للأتي :
    قال الإمام ابن قتيبة (هو شيطان ) يريد اخبثها كما يقال فلان شيطان والمقصود تشبيهه لشره بالشيطان ثم حذف التشبيه 
    والسود شيطان لأنه أشد ظلمة فلا يري ليلا وفي عهد النبي صل الله عليه وسلم كانت الشوارع مظلمة وكانوا يذهبون لصلاة العشاء والفجر في الظلمة وكانت هذه الكلاب تمثل شرا كبيرا في الطريق وكان الأسود أشرها لظلمته

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 24, 2018 5:33 am