السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    فضل يوم الجمعة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1128
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 50

    فضل يوم الجمعة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت ديسمبر 05, 2015 4:15 pm

    للجمعة آداب كثيرة منها الغسل والتجمل والسواك والتطيب، فيستحب لكل من أراد حضور صلاة الجمعة أو مجمع من مجامع الناس سواء كان رجلاً أو امرأة، أو كان كبيراً أو صغيراً، مقيماً أو مسافراً، أن يكون على أحسن حال من النظافة والزينة: فيغتسل ويلبس أحسن الثياب ويتطيب بالطيب وتنظف بالسواك.


    وقد جاء في ذلك عن أبي سعيد رَضِيَ الله عنه عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم قال
    {على كل مسلم الغسل يوم الجمعة ويلبس من صالح ثيابه، وإن كان له طيب مسَّ منه }(1)

     وعن ابن سلام رَضِيَ الله عنه أنه سمع النبي صلَّى الله عليه وسلَّم يقول على المنبر يوم الجمعة:


     {ما على أحدكم لو اشترى ثوبين ليوم الجمعة سوى ثوبي مهنته}(2)
     وعن سلمان الفارسي رَضِيَ الله عنه قال:


    قال النبي صلَّى الله عليه وسلَّم:{ لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر بما استطاع من طهر، ويدهن من دهنه أو يمس من طيب بيته ثم يروح إلى المسجد ولا يفرِّق بين اثنين ثم يصلي ما كُتب له ثم يُنصت للإمام إذا تكلم إلا غفر له من الجمعة إلى الجمعة الأخرى }(3)

    وكان أبو هريرة يقول: { وثلاثة أيام زيادة، إنَّ الله يجعل الحسنة بعشرة أمثالها}.
     وغفران الذنوب خاص بالصغائر لما رواه ابن ماجة عن أبي هريرة 


    { ما لم يغش الكبائر }، وعن أحمد بسند صحيح أن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم قال:
     {حق على كل مسلم الغسل والطيب والسواك يوم الجمعة}،


     وعن الطبرانى في الأوسط والكبير بسند رجاله ثقاة عن أبي هريرة أن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم قال في جمعة من الجمع:


     {يا معشر المسلمين هذا يوم جعله الله لكم عيداً فاغتسلوا وعليكم بالسواك }.

    (1) رواه أحمد والشيخان.
    (2)رواه أبو داود وابن ماجة.
    (3) (رواه أحمد والبخاري).


    http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%84%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AC%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1


    منقول من كتاب {الخطب الإلهامية الهجرة ويوم عاشوراء} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد[url=<br /><font size=1 color=#0000ff face=times new roman]
    اضغط هنا لتحميل الكتاب مجاناً[/url]

    https://www.youtube.com/watch?v=srj4WpYy_I8

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 10:34 pm