السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    تقسيم التوحيد موضوع سياسي

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1136
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    تقسيم التوحيد موضوع سياسي

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 09, 2015 11:36 am

    مقدمة: الشيخ ابن تيمية توفى الى رحمة الله تعالى سنة 728 هجرية ,
    وقبل موته تاب الى الله تعالى عن كل ما احدثه فى دين الله
     مما يخالف مذهب الاشاعرة , وضاعت كتبه او احرقت , ولم يبق منها الكثير ,


    حتى ان الذهبى ذكر انه تاب عن فتوى الطلاق ومنع نفسه من الافتاء بها
    واعلن انه تراجع عنها ,


    ثم فجأة ظهرت وزارة المستعمرات البريطانية وعملت على انشاء الدولة السعودية , وبنصيحة من المستشرقين الخبثاء الذين يعرفون جيدا ما الذى يفرق المسلمين ويشتت كلمتهم اشاروا على الوزارة ان تختار مذهب ابن تيمية وكتب ابن تيمية وتجعل منه العالم الاوحد , والوصي على عقيدة المسلمين , لأنهم يعرفون ان علماء الامة لن يرضخوا لهذا الانحراف وبذلك يتحقق ما ارادوا 

    فاذا رمينا ابن تيمية بالبدعة فانما نقصد كتبه , واذا رميناه بالضلال فانما نقصد افكاره التى فى كتبه المطبوعة طباعة فاخرة بأموال البترول , والتى -الله اعلم بنسبة كل ما فيها اليه , اما شخصه فالله اعلم به فلا ندرى ماذا فعل الله به فان كان قال هذا الكلام فعلا فهو يستحق هذه الاوصاف وان كان هذا الكلام مكذوبا عليه فالعهدة على من كذبه ,

    بعد هذه المقدمة نأتى الى البدعة :وهى بدعة تقسيم التوحيد, فأقول ان كان كلامى حقا فالفضل لله وان كان غير ذلك فمنى ومن الشيطان ,
    اولا :
    موضوع تقسيم التوحيد من ابتداع ابن تيمية , الذى ابتدع فى الدين ما ليس منه , فقد ثبت تاريخيا ان تقسيم التوحيد الى ربوبيه والوهية هو من ابتداع ابن تيمية , ولم يسبقه اليه احد , وكذلك لم يحدث فى تاريخ الاسلام الى الآن اعتبار كفار مكة موحدين الا من ابن تيمية وأتباعه , ومع ذلك يدعى من ينسبون انفسهم زورا وبهتانا الى السلف انهم يحاربون البدعة ويلتزمون السنة , وسبب لجوء ابن تيمية الى هذه البدعة هو حربه على الشيعة التى تسلح فيها بكل الاسلحة حتى التكفير وحتى يلبس هذا التكفير ثوب السنة افتى بايمان اهل مكة وتوحيدهم لله تعالى فى الربوبية وشركهم فى الالوهية , وبما ان الشيعة يعظمون ائمتهم ويحرصون على زيارة قبورهم ويقيمون لهم الاعياد والمناسبات فهم مشركون عباد قبور حتى ولو نطقوا بالشهادتين , وحدوا الله وعبدوا غيره
    وحيث ان محمد ابن عبد الوهاب واتباعه انتزعوا امارة الحرمين من آل البيت فلم يجد الا هذه الفكرة تسعفه فى حربه ضد الشيعة عموما وزاد عليها فادخل فيها الصوفيين واعتبر الكل كفارا حتى يقضى على الكل بدعوى محاربة الشرك , واخذ الموضوع الطابع السياسى البحت ولذلك يتسابق ملوك وامراء بلاد الحرمين فى طبع كتب ابن تيمية وعلى مطابع المصحف الشريف ,
    فالموضوع سياسى , خاص بالمملكة العربية السعودية , ووضعها التاريخى , ولا يجوز ان يتعداها الى غيرها من بلاد المسلمين , ونشر هذا الموضوع خارج المملكة جريمة سيحاسب عليها كل من ساهم فيها , وكل من نشر هذا الموضوع على انه هو الدين الذى نزل من السماء والذى جاء به رسول الله صلى الله علي وسلم , والذى كان عليه الصحابة الكرام , فهو مبتدع ومجرم فى حق الأمة , وينشر الضلال من اجل حفنة دولارات ستنقلب عليه نارا يوم القيامة ,
    اقرأ منهاج السنة النبوية لابن تيمية ,وكيف دعته حدته فى الرد على ابن المطهر الحلى الى الطعن فى الامام على وآل البيت , واقرأ أخطاء ابن تيمية للدكتور محمود صبيح
    ثانيا :أخى فى الله :
    قال تعالى { ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله فأنى يؤفكون }
    الآيات التى تدل على اعتراف وإقرار الكفار بأن الله تعالى هو الخالق المدبر كثيرة فى القرأن الكريم , واقرأ كل التفاسير السابقة على الوهابيين وأتحداك ان تجد من يسمسهم مؤمنين موحدين توحيد ربوبية
    -ما معنى كلمة كافر فى اللغة ؟ الكفر بفتح الكاف هو الستر , وسمى الزارع كافرا لأنه يضع الحب فى الارض ويغطيه بالتراب , وعلى هذا المعنى الكفار ساترون , ستروا ماذا , ؟ ستروا فطرة الله فى قلوبهم لأنه فعلا وحقيقة الله هو الرب وهو الخالق ولم يحدث ان ادعى احد خلق السموات والارض او خلق الناس ولا تغتر اخى بما يقال دليل الفطرة ,فاذا كنت تفهم آية { فطرة الله التى فطر الناس عليها } على ظاهرها , فماذا تقول فى قوله تعالى [ ولا يلدوا الا فاجرا كفارا ] فأين الفجر والكفر فى المولود الذى قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم { كل مولود يولد على الفطرة } وقال تعالى { والله اخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والابصار والافئدة قليلا ما تشكرون } فالفطرة ليست دليل وانما هى شيء مركوز فى عمق الانسان وروحه اذا خلا من الشوائب عرف ان للكون خالقا , وحتى اكفر العلماء الماديين فى الغرب الآن يسمون احدث ما توصلوا اليه [ استنساخ ] وليس خلق , ولا نسميهم مؤمنين ولا موحدين توحيد ربوبية , ومن سماهم هذه الاسماء فقد غير وبدل كلام الله وتقول على الله بغير علم , فقد سماهم الله مشركون , كافرون , جاحدون , ظالمون , فاسقون , ضالون , مغضوب عليهم ,
    الستم تدعون الالتزام بالنصوص والتسميات السلفية وعدم الخروج عليها ؟ فما بالكم ؟ يقول الله تعالى عن اهل مكة , الكفار , الفجار , المكذبون , الجاحدون , وأنتم تسمونهم الموحدون ؟ ما هذا التناقض واللعب بالدين ؟
    انظر الى قول الله تعالى { افغير دين الله يبغون وله اسلم من فى السموات والارض طوعا وكرها واليه يرجعون }
    { وله اسلم } اى استسلم وانقاد وخضع وذل , وكل مخلوق فهو منقاد ومستسلم , لأنه مجبول على ما لا يقدر ان يخرج عنه , قال قتادة اسلم المؤمن طوعا والكافر كرها عند موته فلا ينفعه ايمانه { فلم يك ينفعهم ايمانهم لما رأوا بأسنا } وقال مجاهد , اسلام الكافر كرها بسجوده لغير الله وسجود ظله لله , { اولم يروا الى ما خلق الله من شيء يتفيأ ظلاله عن اليمين والشمائل سجدا لله وهم داخرون }
    وقال تعالى { وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون } قال الحسن , ومجاهد وعامر والشعبى وأكثر المفسرين , نزلت فى قوم اقروا بالله خالقهم وخالق الاشياء وهم يعبدون الاوثان , وقال عكرمة , هو قوله { ولئن سألتهم من خلقهم ليقولن الله } ثم يصفونه بغير صفته , ويجعلون له اندادا , وعن الحسن انهم اهل كتاب معهم شرك وايمان , آمنوا بالله وكفروا بمحمد صلى الله عليه وسلم , فلا يصح ايمانهم , وقال ابن عباس , نزلت فى تلبية مشركى العرب , لبيك لا شريك لك الا شريكا هو لك تملكه وما ملك , وعنه ايضا [ اى ابن عباس ] انهم النصارى , وعنه ايضا انهم { المشبهة , آمنوا مجملا وأشركوا } اى اشركوا تفصيلا بانهم شبهوا الله بخلقه
    هل تجد عالما واحدا قال بانهم موحدون توحيد ربوبية ؟
    ثالثا :
    الكفار ليسوا جميعا على درجة واحدة او طريقة واحدة فى الكفر , فمنهم المقرون بالله ربا وخالقا ولكنه اقرار المضطر الذى الزمته الحجة ولم يجد ردا فيقولون { ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى } ومع ذلك كذبهم الله وكفرهم فقال فى آخر الاية { ان الله لا يهدى من هو كاذب كفار } انظر سماهم كذابين وكافرين , وابن تيمية يسميهم موحدين ومع ذلك يدعى السلفية
    ومنهم من لايعترف اطلاقا باى خالق , وانما يقولون { ما هى الا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا الا الدهر } فيرد الله عليهم { ولو ترى اذ وقفوا على ربهم قال اليس هذا بالحق قالوا بلا وربنا قال فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون } فسماهم كافرين
    [ ملحوظة : تدبر فى قوله تعالى { وقفوا على ربهم } هل تستطيع حملها على الظاهر كما حملوا { على العرش استوى } ام { كلا انهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون } --]
    ومنهم من اتى بعظم فتته امام النبى صلى الله عليه وسلم وقال له { من يحي العظام وهى رميم } هل تسمى هذا موحدا ؟
    الآن –اخى فى الله -- اسال اى اوروبى او امريكى او صينى او يابانى بوذى ---من خلق السموات والارض ؟ سيقول لك الرب , على اختلاف اللفظة باختلاف اللغات , فهل تسميهم موحدين ؟
    هل من ينشر هذا الكلام بين المسلمين ويوالى ويعادى عليه على دليل واقتناع شخصى ام مقلد لابن تيمية ويحب ان ينتصر لرأيه بأى وسيلة ؟ اما من اجل المال , او الزعامة الدينية , او الظهور الاعلامى , او مجرد التقليد الاعمى وانت تعرف حكم التقليد فى العقائد
    --ما الفرق بين الرب والملك والاله ؟ هل هم ثلاثة آلهة ام كلها اسماء حسنى لاله واحد ؟ هل تدعون الى التثليث , توحيد ربوبية وتوحيد الوهية وتوحيد اسماء وصفات ؟
    انظر فى كلام الله تعالى :

    {قل اعوذ برب الناس ملك الناس, اله الناس } رب , ملك , اله
    ملك واله عطف بيان للرب , مثل قولك , سيرة ابى حفص عمر الفاروق , فالرب قد يكون ملكا وقد لا يكون , كما تقول رب الدار ورب المتاع , قال تعالى { اتخذوا احبارهم ورهبانهم اربابا من دون الله } ولذلك بين ان الرب هو نفسه الملك , ثم قد يكون الملك الها وقد لا يكون مثل ملوك الدنيا , فنفى ذلك واثبت انه الرب والملك والاله , ولان الاله خاص به لا يشاركه فيه غيره بدأ بذكر الرب , وهو الذى خلق الانسان وقام بتدبيره واصلاحه واعطاه العقل فلما انعم عليه بالعقل عرف ان له ربا يملكه , فثنى بذكر الملك ثم ترقى العبد فى الفهم فعرف ان لهذا الملك حق عليه فعبده , فختم بذكر الاله ,
    وبهذا لا يمكن فصل الرب عن الملك عن الاله عن اى اسم من الاسماء الحسنى لان المتسمى بهذه الاسماء واحد سبحانه وتعالى , فلا يصح التركيز على الربوبية وفصلها عن بقية الاسماء الحسنى لتأكيد مذهب معين هو فى الاساس باطل ليس له اصل فى الشرع ويوهم التثليث الموجود عند النصارى
    تدبرهذا الكلام للفخر الرازى فى تفسيره لسورة الفاتحة :
    المربى على قسمين : ان يربى شيئا ليربح من ورائه المربى , والثانى ان يربى لا ليربح المربى ولكن ليربح المتربى ولا يستفيد المربى شيئا , وتربية كل الخلق على القسم الاول , لانهم انما يربون غيرهم ليربحوا اما ثوابا او ثناءا , والقسم الثاني هو الحق سبحانه ,كما قال: خلقتكم لتربحوا علي لا لأربح عليكم فهو تعالي يربي ويحسن وهو بخلاف سائر المحسنين.
    واعلم أن تربيته تعالي مخالفة لتربية غيره, وبيانه من وجوه :الأول :ما ذكرناه أنه تعالي يربي عبيده لا لغرض نفسه بل لغرضهم وغيره يربون لغرض أنفسهم لا لغرض غيرهم, الثاني: أن غيره إذا ربي فبقدر تلك التربية يظهر النقصان في خزائنه وفي ماله وهو تعالي متعال عن النقصان والضرر, كما قال تعالي (وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما ننزله إلا بقدر معلوم ) .الثالث :أن غيره من المحسنين إذا ألح الفقير عليه أبغضه وحرمه ومنعه , والحق تعالي بخلاف ذلك , كما قال عليه الصلاة والسلام : إن الله تعالي يحب الملحين في الدعاء.
    الرابع :لا تحسن أن تسال منه ووقاك وأحسن إليك مع انك ما سألته وما كان لك عقل ولا هداية . الخامس : أن غيره من المحسنين ينقطع إحسانه إما بسبب الفقر أو الغيبة أو الموت , والحق تعالي لا ينقطع إحسانه البتة . السادس: أن غيره من المحسنين يختص إحسانه بقوم دون قوم ولا يمكنه التعميم أما الحق تعالي فقد وصل تربيته وإحسانه إلي الكل كما قال (ورحمتي وسعت كل شيء )فثبت أنه تعالي رب العالمين ومحسن إلي الخلائق أجمعين, فلهذا قال تعالي في حق نفسه الحمد لله رب العالمين.
    ثم: أن الذي يحمد ويمدح ويعظم في الدنيا إنما يكون كذلك لأحد وجوه أربعة : إما لكونه كاملاً في ذاته وفي صفاته منزهاً عن جميع النقائص والآفات وإن لم يكن منه إحسان إليك , وإما لكونه محسناً إليك ومنعماً عليك, وإما لأنك ترجو وصول إحسانه إليك في المستقبل من الزمان , وإما لأجل أنك تكون خائفاً من قهره وقدرته وكمال سطوته , فهذه الحالات هي الجهات الموجلة للتعظيم , فكأنه سبحانه وتعالي يقول : إن كنتم ممن يعظمون الكمال الذاتي فاحمدوني فإني إله العالمين, وهو المراد من قوله الحمد لله , وإن كنتم ممن تعظمون الإحسان فأنا رب العالمين , وإن كنتم تعظمون للطمع في المستقبل فأنا الرحمن الرحيم , وإن كنتم تعظمون للخوف فأنا مالك يوم الدين.
    فإن كان ابن تيمية مصراً علي فصل الربوبيه عن الالوهية فلماذا كفر الفلاسفة والمناطقة وهم يعترفون بالخالق؟ منهم من سماه العلة الاولي او المحرك الاول مثل أرسطو وسقراط وأفلاطون وكفر من المسلمين ابن سينا والفارابي ونعلم أنه طعن في الفخر الرازي والغزالي وقضى عمره يحارب فى هذا الميدان
    اليس هذا منتهى التناقض والهوى ؟ عندما دخل جورج بوش العراق لتدميره قال انه مبعوث العناية الالهية , وان الله ارسله لتنفيذ رسالة , فهل بوش موحد ؟ وهل هو رسول ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 2:28 am