السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    ما آداب السفر؟ وما الذي يجب أن يتحلى به المسافر أثناء سفره؟

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1162
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    ما آداب السفر؟ وما الذي يجب أن يتحلى به المسافر أثناء سفره؟

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 7:56 am

    آداب السفر
    سؤال: ما آداب السفر؟
    وما الذي يجب أن يتحلى به المسافر أثناء سفره؟.
    -----------------------------------------------------
    قبل أن يسافر لابد أن يودع كل من له صلة به، ويترك لأهله الذين يعولهم ما يحتاجونه إليه طوال مدة سفره، ويتعلَّم الأمر الذي هو مقبلٌ عليه قبل سفره، فمن يريد الحج أو العمرة لا ينتظر حتى يصل إلى الأراضي المقدسة ويبحث عمن يعلمه كيفية أداء العُمرة أو الحج، بل لابد وأن يذهب إلى هناك وهو يعلم جيداً هذه الأحكام وهذه المناسك.
    ويجب أن يُدرِّب نفسه على ما يحتاج إليه أي مسلم مسافر، إن كان سفر بِرٍّ، أو سفر عبادة، أو سفر لنزهة. ... أيُّ مسافر يحتاج إلى الصبر الجميل، وإلى حُسن الخلق في التعامل مع من يحيط به من المسافرين، ولذلك قالوا: (إن السفر يسفر – أى يبيِّن - أخلاق الرجال). الإنسان لا يظهر كريم معدنه إلا عند السفر، فيحتاج إلى الصبر الجميل.
    وهناك الآداب التي أشار إليها القرآن الكريم في قول الله تعالى:
     (فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ ) [197 البقرة].
    والرفث أي لا تنظر عينه إلى ما لا يحلُّ له، ولا يتكلم في شئون النساء، والفسوق هو كل خروج من طاعة، لا يعصي الله عزَّ وجلَّ، بل يحافظ على طاعة الله سبحانه وتعالى، ولا ينجرف في حديثٍ مع رفقاء السفر إلى جدال في أي أمر حتى ولو كان من أمور الدِّين، فإن أمور الدِّين يقول الله تعالى فيها: (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) [43 النحل].
    ويستحضر له نيَّة قبل السفر، لأن الأعمال بالنيات، وثوابه على قدر نيَّته.
    - ويتعلَّم كيفية قصر وجمع الصلاة في السفر؛ القصر ومتى يكون، لأن هذه ضرورات قد يُضطر إليها فلابد وأن يتعلَّمها قبل سفره.
    - بعد ذاك يصطحب معه في سفره هذا كتاب الله حتى يطالع فيه ويُرتل كلما أتيحت له الفرصة.
    - ويصطحب معه مصلَّى صغير من الذي يباع الآن ويوضع في الجيب، حتى إذا حان وقت الصلاة ولم يجد مسجداً يستطيع أن يصلي في أي مكان.
    - كذلك يتعلم طريقة الاهتداء إلى القبلة، حتى إذا حانت الصلاة فيكون معه مُصلاه ويعلم كيف يتجه إلى القبلة، فيُصلي في أي موضع ما دام يحرص على شروط الصلاة.
    - كذلك إذا كان عنده شيءٌ يخشى عليه فلابد له من وصية قبل سفره، فلو كان عنده رصيدٌ من المال، أو كان عنده أي شيء له قيمة فلابد له من وصية مكتوبة أو مسموعة قبل سفره.
    ثم بعد ذلك يخرج مسافراً ومعه قول الله عزَّ وجلَّ: 
    (يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ) [191 آل عمران].




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 11:40 am