السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    حال أهل الله مع قيام الليل وأنسهم بالله

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1159
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    حال أهل الله مع قيام الليل وأنسهم بالله

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 6:08 am

    الأنس بالله نعيم الأولياء
    ".كان الإمام أحمد بن حنبل إذا رأى طالب العلم لا يقوم من الليل يكف عن تعليمه،
    وقد بات عنده أبو عصمة ليلة من الليالي، فوضع له الإمام ماء للوضوء، ثمَّ جاءه قبل أن يؤذن للصبح فوجده نائماً، والماء بحاله فأيقظه .
    وقال: لم جئت يا أبا عصمة؟، فقال: جئت أطلب الحديث .قال : كيف تطلب الحديث وليس لك تهجد في الليل ؟! .. اذهب من حيث جئت..

    وكان الإمام الشافعي يقول "ينبغي للعالم أن يكون له خبيئة من عمل صالح فيما بينه وبين الله تعالى، فإن كل ما ظهر للناس من علم أو عمل قليل النفع في الآخرة،
    وما رؤى أحدٌ في منامه فقال: غفر الله لي بعلمي إلا قليلٌ من الناس" [مقدمة المجموع للنووي]

    قال ابو سليمان الداراني: لولا الليل ما أحببت البقاء في الدنيا...
    ويقول علي بن بكار: منذ أربعين سنة ما أحزنني إلا طلوع الفجر...
    ويقول السري: رأيت الفوائد ترد في ظلم الليل
    وقال " الفضيل بن عياض إذا غربت الشمس فرحت بالظلام لخلوتي بربي
    وإذا طلعت حزنت لدخول الناس علي " ...
    وقال أبو سليمان : " أهل الليل في ليلهم ألذ من أهل اللهو في لهوهم ،
     ولولا الليل ما أحببت البقاء في الدنيا "
    وقال ابن المنكدر : " ما بقي من لذات الدنيا إلا ثلاث :
     قيام الليل ولقاء الإخوان والصلاة في الجماعة "
    قال احد العلماء
    إقبال الليل عند المحبين كقميص يوسف في أجفان يعقوب
    صلاة الليل انس ونعيم لايعرفة الاالمقربون...
    من ذاق عرف ومن عرف اغترف .
    اللهم اجعلني وأحبابي منهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 23, 2018 11:57 pm