السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    معاملة الله في خلقه

    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1184
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 52

    معاملة الله في خلقه  Empty معاملة الله في خلقه

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 22, 2015 4:23 pm

    حسن المعاملة 


    أحسن أيها الأنسان فإنما أنت تعامل ربك في أشخاص خلقه ,


    فكن قائماً بالحق , مشاهداً لربك في كل عمل مؤديا لحقوقه التى أوجبها عليك لكل موجود . 


    وأد هذه الواجبات للحق غير ناظر إلى من قدمتها لهم من الخلق


    ولا تقف عند الواجب فقط , بل تتقرب إليه سبحانه بالنوافل ,


     والنوافل في المعاملة أن لا تنسى الفضل بينك وبين عباده ,






    ومن تمام الفضل عمل المعروف مشفوعاً بشفقة وحنان ورحمة ,


    وظهور أنك أنت الذى عُمل لك المعروف , مشاهداً أنك متحقق به ,






     فإن الله سبحانه وتعالى – الذى عاملت عباده لأجله


    جلت قدرته –يحسن عطاءك بما لا قدرة لجميع الخلائق عليه من الهبات والإحسان والفضل ,






     ولم تنل ذلك منه سبحانه إلا بمحض الفضل الذى أعانك عليه ,


     ووفقك له وكان حسن معاملتك لعباده فضلاً منه سبحانه عليك ,


    ثم أجزل لك الجزاء , ورفع شأنك بحسن الذكرى بين الخلق ورفع المقدار ,


    والمحبة منهم , فانظر رحمك الله تعالى فضل حسن المعاملة 


    وكن محافظاً عليها مسروراً بها .


    السيد محمد ماضي أبوالعزائم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 16, 2019 4:00 pm