السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    لماذا لا نشعر بالسعادة ؟

    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1200
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 52

    لماذا لا نشعر بالسعادة ؟ Empty لماذا لا نشعر بالسعادة ؟

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 04, 2015 1:54 pm

    كلنا لنا أحلام وطموحات وأماني عظيمة تمر الأيام ونعجز عن تحقيقها 
    كلنا نرسم مستقبل مشرق لأنفسنا و تأتى الأيام بما لانشتهى 
    كلنا تقابلنا المشاكل وتعترينا الأمراض والهموم 
    لكننا لا نتشابهة في مشاعرنا نحو ما نمر به 
    البعض منا يكتئب والبعض الآخر ييأس والبعض يشعر بالإحباط والبعض يشعر بالعجز فينكفأ على نفسه ويدفن أحلامه 
    ويطوى ما  رسمه من مستقبل ويعيش بلا أمل في الغد محبط 
    لكننا أحياننا ننجح فى نيل بعض ما نتمنى
    لكننا نشعر بسعادة منتقصة وفرحة مخنوقه 
    لأننا دائما نغفل عن النعم التى بين أيدينا والخير الذى تفضل به الله علينا 
    فالكثير من الشباب يغفل عن نعمة الصحة ولا يفرح بالعافية والسلامة من الأمراض ولا يرى غير المال والجاه 
    ولو تدبر قليلا لرأى فضل نعمة العافية ولو ذهب إلى مستشفى للأورام لعرف نعمة العافية أو لو مذهب إلى قسم للغسيل الكلوى لعرف فضل سلامة كليتيه 
    وسلامة بدنه من الأورام ، لو ذهب إلى معهد الكبد أو السكر أو غيرها لأدراك الخير الذى لا يشعر به 
    الكثير منا يحيا مع أسرته بين أهله آمنا محوطا بالحب والجنان والرحمة لكنه يغض الطرف عن ذلك ويتناسى نعمة الأهل ونعمة الأمن ولو تدبر قليلا وشاهد ما يحدث للناس في بلدان شتى لشكر الله وفرح بحياته وسعد بحاله
    لا تنظر إلى ما تفتقد ولكن افرح بما تجد
    تدبر نعم الله فيك لا شك ستجدها اعظم وافضل مما تفتقد
    عد إلى ربك واستغفر من ذنبك وتب إلى الله من تذمرك واعتراضك على أقداره وامتعاضك من قضائه فهو أعلم بك منك وأرحم بك من أمك ونفسك التى بين جنبيك
    ليست السعادة جمع مال أو نوال جاه أو كثرة عيال 
    فقد قال صل الله عليه وسلم من بات آمنا في سربه معاف في بدنه عنده قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها 
    إن الدنيا بما فيها لا تساوى عند الله جناح بعوضة 
    ومقدار ما نحياه في الدنيا لا يساوى يوم واحد من أيام الآخرة 
    فالحياة الحقيقية لا تكون إلا بعد الموت 
    لا تبتئس عد إلى ربك وأكثر من مناجاته واستغفاره 
    لا تترك الحزن يستولى على صدرك ويملك فكرك كن أقوى منه
    واستعن بالله ولا تعجز
    لا كرب ورب
    حسن العجوز

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 21, 2019 4:41 am