السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    مملكة القلوب ومملكة الجيوب

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1141
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    مملكة القلوب ومملكة الجيوب

    مُساهمة من طرف Admin في السبت أغسطس 29, 2015 5:01 pm

    القلب :بيت الرب فطهره له بالحب ,
    القلب : بيت التجلى وعرش المتجلى إذا فزع القلب لله فالله يتولاه ،
    عيون الرأس إذا فتحت رأت عيوب الغير
    وعيون القلب إذا فتحت رأت عيوب النفس فداوتها فرأت الجمال الإلهى ,
     القلب : وعاء الاسرار الإلهية فلا تشغله بالاَمال الكونيه
    إذا أشرق القلب بما يجعله الله فيه من النور اتصل نور القلب بنور مقلب القلوب فأشهده الغيوب ,


     القلوب : أرض خصبه فابذروا فيها خير البذور وذلك بصحبه العارفين والصالحين ,
     إذا طهرت القلوب فرت من العيوب وسارعت الى علام الغيوب ,


     لحظه من عمل القلوب خير من عمل الجوارح الدهر كله
     ولو أخطأ اللسان والجسم وأصاب القلب كان ذلك خيرا
    ولو أصاب اللسان والجسم وأخطأ القلب كان ذلك نفاقا
     للقلب ثلاث شعب شعبه توصله الى الله
    وشعبه توصله الى رسول الله وشعبه توصله الى عمل دنياه ,


     النفس هى اللوح والقلب هو العرش والجسم هو الكرسى
    القلب المشرق بالأنوار لاتحجبه الاثار
    القلوب اوعيه الغيوب وهى البيت المعمور والعرش واللوح المحفوظ
    (فى بيوت أذن الله أن ترفع )عن الشرك ويذكر فيها اسمه بالتوحيد
    يسبح له فيها بالغدو والاصال بالفكر والاستحضار ,


    متى صلحت القلوب واجهت علام الغيوب ,
    من عمر قلبه قرب من ربه , ومن عمر جيبه قل نصيبه
    بين عماره القلوب وعماره الجيوب بون شاسع
    بعماره القلوب تشرق أنوار الغيوب فتستبين حكمه الحكيم ومراد المريد العليم
    وبعماره الجيوب تظهر الاحكام ويكثر اللغوب ويقل الادب ويكثر الطلب
    كيف اترك مملكه القلوب الى مملكه الجيوب .
    الإمام المجدد السيد :محمد ماضي أبوالعزائم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 6:51 am