السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    قصة إسلام حفيدة هولاكو

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1162
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 51

    قصة إسلام حفيدة هولاكو

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد يوليو 19, 2015 9:21 am







    السبت ١٨ يوليو ٢٠١٥ - ١٢:١٣:٥٧ ص




    [rtl]لم يتخيل «هولاكو»، قائد التتار الشهير الذي ارتكب مجازر في حق العديد من الدول الإسلامية منذ قرون بعيدة، أن يأتي اليوم الذي تشهر فيه إحدى حفيداته إسلامها، على نفس الأرض التي قتل أهلها وأهان شعبها، لكن في عام 2005، جاءت فتاة في الـ26 من عمرها بصحبة زوجها قادمة من منغوليا، لتشهر إسلامها في مشيخة الأزهر، وتطلق على نفسها اسم خديجة تيمنا باسم زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن كان اسمها «شاور»، ويفاجأ بعدها العالم العربي والإسلامي، إنها حفيدة «هولاكو».[/rtl]




     
    [rtl]وعن قصة اعتناقها الإسلام تقول «خديجة» لصحيفة «الأهرام»: «قرأت كثيرا عن الحضارة الإسلامية خاصة بعدما أرادت أن تؤرخ لتاريخ الحملات التتارية في كتاب أطلقت عليه اسم (لماذا لم يحكم التتار العالم)، وفي دراستها توقفت عند الحروب الإسلامية ودرست كثيرا عن القادة الإسلاميين وفتنت بالرسول صلى الله عليه وسلم، وهو ما غير وجهة نظرها أثناء القراءة، فوجدت نفسها تقرأ في الإسلام كالمشتاق الذي يريد أن ينهل من هذا الدين الجديد، وأخيرا وجدت نفسها تطلق الشهادتين وتعتنق الإسلام وجاءت لمصر بصحبة زوجها وأشهرا معا إسلامهما، وعاشت في مصر قرابة العامين ثم عادت مرة أخرى إلى وطنها الأصلي بعد أن مارست تعاليم الإسلام هي وزوجها وتشبعت بها وقررت أن تقود بنفسها حملة للتعريف بالإسلام».[/rtl]



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 22, 2018 12:51 pm