السعادة والصفاء

السعادة والصفاء

سر الوصول إلى السعادة والصفاء والسلام النفسي ،أسراروأنوار القلوب التى صفت وأشرقت بعلوم الإلهام وأشرفت على سماوات القرب وفاضت بعلوم لدنية ومعارف علوية وأسرار سماوية



    هجرت فى حُبِّكم يا سادتى ناسى

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 1128
    تاريخ التسجيل : 29/04/2015
    العمر : 50

    هجرت فى حُبِّكم يا سادتى ناسى

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مارس 22, 2017 1:51 pm

    هجرت فى حُبِّكم يا سادتى ناسى
    ولامنى فى هواكم كل جلاسى
    من بعد ما ابصرونى عند بابكم
    عبدا حبست على سقياكموا كاسى
    وما دروا انه لولا تفضلكم
    لما أذنتم بقرب الباب اجلاسى
    وان غيرى كثير زار حيكم
    فحيل عنكم بحجاب وحراس
    كم حال دون مسيرى نحوكم حجج
    من الهوى واكاذيب من الناس
    فلم يزل صدقكم يهوي بها كسفا
    حتى بصرت بعين العجز إفلاسي
    ويعلم الله ان العذر منقطع
    قد أخرسته الخطايا كل إخراس
    ولست أعرضه يا سادتى لكم
    الا كما يشتكى المأسو للاسي
    ***
    يا ال بيت النبى المصطفى مددا
    يجير جاركم من زلة الياس
    ويا بنى هاشم حاشا محبكم
    يبيت يضرب اخماسا باسداس
    جداكم الحسنان الطاهران هما
    ملاذ كل كريب من بنى الناس
    أبوهما حيدر والام فاطمة الز
    هراء نبراسها من خير نبراس
    وامها من لخير الخلق قد صحبت
    وازرته بتصديق وايناس
    حبابة المصطفى خير النساء هوى
    ان قويس الحب كانت خير مقياس
    وزدتم فى مقام الفضل منزلة
    بحمزة اسد المولى وعباس
    وبالذى ستعم الارض سيرته
    عدلا وقد مال فيها كل قسطاس
    وجدكم .. ليت شعري كيف امدحه
    اذا هممت استحى حبري وقرطاسي
    ولو نظمت عقود الماس لامعة
    فى وصفه .. لانطفا من نوره ماسي
    وكلما رحت أستقصي خلائقه
    قالت قصائد شعري : ايها الناسي
    أتستعير له وصفا تشبهه ؟
    لقد بخست سجايا سيد الناس
    وكل خلق سواه فهو ملتمس
    من نوره قبسا من بعض أقباس
    فكيف يمدح منسوب بمنتسب
    أم كيف ذا يستوي المكسو والكاسي
    وهاهنا قمت أدعوه بما سطرت
    له بنان محب في الهوى راسي
    ***
    لولاك يا سيدي ما غبت عن وطني
    ولا تغربت عن اهلي وعن ناسي
    والله ما طلعت شمس ولا غربت
    إلا وذكرك مقرون بانفاسي
    ولا شربت لذيذ الماء من ظمأ
    الا رأيت خيالا منك في الكاس
    ولا جلست الى قوم احدثهم
    الا وكنت حديثى بين جلاسي
    ***
    يا سيدي انا بالاعتاب منتظر
    بشارة منكم يجلى بها باسي
    تذيبنى في معاني الحب مشرقة
    فينجلي عندها ذوقي وإحساسي
    ونظرة يا رسول الله تغمرني
    نورا فينماع منها قلبي القاسي
    فما ازال ارى الاحباب قد ملئت
    كؤوسهم وارانى فارغ الكاس
    وما تعجلتها الا على ظمأ
    أكاد أحصي لظاه بين أنفاسي
    وما طمعت بها الا لأنكم
    قد جزتم في سماء الفضل أحداسي
    رأيت إحسانكم كالغيث منتشرا
    يسقى به سائم الأنعام .. كالناس
    فكان ظني بكم أن تدركوا دنفا
    من قبل ان يتهاوى بين ارماس
    ***
    ***
    يا رب فاقبل دعائي ليس لي جلد
    على الخطوب ولا أقوى على الباس
    وعافني من شرور النفس قاطبة
    ومن مكايد وسواس وخناس
    بجاه من خلقت من اجله مضر
    والعالَمون بالوان وأجناس
    ومن شفاعته للخلق قد نصبت
    تقيهمو من عذاب الشك والياس
    صلى عليه إله الكون ما هديت
    نفس وعلى آل وجُلاَّس

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 7:37 am